موقع بلدية العبادلة

المجلس الشعبي لبلدية العبادلة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 تعرف على بلدية العبادلة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
azzi
Admin


المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 29/12/2017

مُساهمةموضوع: تعرف على بلدية العبادلة    السبت ديسمبر 30, 2017 2:53 pm

العبادلة

بلدية تابعة إقليميا إلى دائرة العبادلة بولاية بشار الجزائرية. أنشئت فوق نجد واسع على الضفة اليمنى لوادي قير في عام 1963، وفقا للمرسوم 16 ماي 1963، الذي جاء لإعادة تنظيم حدود بلديات الجزائر وتقلص عددهم إلى 676 بلدية.
تقع إلى الجنوب الغربي من الجزائر العاصمة بحوالي 1060 كم، وتعتبر العبادلة من أكبر دوائر ولاية بشار ولها مرافق كثيرة ومتنوعة. يحدها:

من الجنوب :دائرة بني عباس
من الشمال : بشار
من الشرق : تاغيت
من الغرب : عرق فراج
بعد التقسيم الادارى 1974 أصبحت دائرة متكوتة من ثلاتة بلديات وهم العبادلة تاغيت وتبلبالة وهدا حتى عام1984 أين أصدر التقسيم الإداري الجديد الذي قسم دائرة العبادلة إلى ثلاثة دوائر تضم حاليا ثلاتة بلدبات بلدية العبادلة : مساحتها 2870 كلم2 بلدية عرق فراج: مساحتها 6410 كلم2 بلدية مشرع هواري بومدين: مساحتها 2820 كلم
“المحيط الفلاحى”هو واحد من المشاريع التنموية الكبرى لزراعة التي قامت بها الدولة الجزائرية تم انجازه في عام1971 من طرف شركة أمريكية إلى توفير كافة الإمكانيات لاستغلاله من خلال تهيئته وربطه بسد “ جرف التربة” الدى يزود السد الصغير بماء السقي على طول السنة وهو يعتبر سهلا زراعيا خصبا يتوفر على عدة خصوصيات، أهم محاصيله انتاح الحبوب "كالقمح والشعير ويحتوى غابات كثافة من الفر سيق والطلح وعدد كبير من أنواع الأشجار المثمرة مثل الزيتون والكروم، والنخيل كل هده العوامل وغيرها تجعل لسهل بمكانيه آن يقاوم الحرارة ويصنفه ضمن المناطق الرطبة، تشتهرالعبادلة بالفلاحة خاصة في فصل الصيف بإنتاج البطيخ الأحمر(الدليع) ذو الشهرة الوطنية كذلك إنتاج عدة منتجات من الخضر والفواكه.
كتسي قطاع تربية الماشية بالعبادلة مكانة متميزة على صعيد ولاية بشار، حيث يعد امتلاك القطيع، في تقاليد قبائل دوى منيع وغيرها من القبائل بالمنطقة، وسيلة للادخار والاستثمار ورمزا للغنى والوجاهة، مما ساعد على نمو الثروة الحيوانية بسهل العبادلة وتمثل تربية الماشية القطاع الاقتصادي الرئيسي بالولاية، وذلك بالنظر إلى الإمكانيات الهائلة التي تتوفر عليها المنطقة، ممثلة في تعدد المراعي الشاسعة والغابات المختلفة بالظروف المناخية الخاصة بكل ناحية، وتنوع النباتات وغيرها من الأعشاب التي تمثل الغذاء الطبيعي لقطعان الماشية بالولاية، والتي تمتاز بجودة لحومها غير أن هذا القطاع يعانى من عدة إكراه الطبيعة تتمثل على الخصوص في ظاهرتي الجفاف والفيضانات، مما يؤثر سلبا على قطيع الماشية ويحرمها من الكلأ.خلال السنوات غير الممطرة، مما يتطلب توفير مواد علفية كالشعير والتبن والعلف المركب وغيرها.

موارد المياه
سد جرف التربة


Barrage de djorf torba.jpg
يقع سد جرف التربة غرب مدينة بشار على بعد 35 كلم’هو يعد من أكبر السدود في الجزائر ،يتغدى هدا السد من عدة أودية كبيرة وصغيرة آتية أغلبها من المغرب’ الأقصى وأكبرها وادي زلمو ويطلق عليه سكان المنطقة وادي قير يبلغ طول مجراه حوالي 600 كلم حيث يلتقي هذا الأخير بوادي الساورة بمنطقة اقلي. وهو الآن يزود مدينتي القنادسة وبشار بالمياه الصالحة للشرب، كما يزود سهل العبادلة الممتد على مسافة 70 كلم بالسقي الفلاحي طول الموسم.

تربية الأسماك


تعد تربية الأسماك بمياه السدود والبحيرات الجبلية والمستنقعات والأحواض المائية من المشاريع الجديدة التي تعزز وتدعم اقتصاد الجهة الصحراوية الجزائرية التي تضم حوالي 02 مليونين ساكن ينتظرون يوميا حاجياتهم من الأسماك التي يتم جلبها من شمال الجزائري.تم زرع كميات كبيرة من أسماك البوري بسد جرف التربة ويتم صيدها وبيعها بأسواق الجملة بولاية بشار.أن فوائد هذه المشاريع ستكون كبيرة من حيث مردودها الاقتصادي والاجتماعي والصحي على المنطقة.

السد الصغير


تقدر قدرة استعابه 2 مليون متر مكعب وهو يتربع على مساحة هامة مما يجعل من استغلاله في المجال الاقتصادي لتلبية احتياجات الفلاحة من السقي والري وبالضخ المطلوب لمحطات تصفية المياه الصالحة للشرب ويعتبر أمرا هاما خاصة في مجال تربية الأسماك عن طريق إنشاء مجموعات استثمارية في هدا المجال

السياحة


تزخر دائرة العبادلة بمؤهلات سياحية متنوعة ومميزة فهي تتوفر على مواقع طبيعية جد رائعة تفتح الأبواب واسعة للسياحة البيئية وضرورة المحافظة على المحيط الذي يتميزبها، فنحن نجد بها القصور القديمة والمناظر الصحراوية الخلابة انتشار الغابات الفر سيق والاثل والرتم والطلح......الخ وكدا الجبال ذات الأشكال الرائعة والمناطق الأثرية القديمة والرسومات الحجرية القديمة وغيرها من إمكانيات وهذا ما يجعل الطبيعة بها ترتسم بأفضل الأشكال، الأبعاد والألوان بالنظر إلى ذلك التنوع النباتي الحيواني وحتى الطبيعي.

السياحة البيئية


السياحة البيئية أو السياحة الطبيعية، هي تلك النوع الترفيهي والترويحي عن النفس والذي يوضح علاقة ارتباط السياحة بالبيئة. فهي سياحة تعتمد على الطبيعة في المقام الأول بمناظرها الخلابة، لذا نجد الأنشطة التي ترتبط بالسياحة البيئة تتمثل في:الصيد البري للطيور والصيد البحر للأسماك.وأهم عنصر تقوم عليه السياحة البيئية، هو عدم إحداث إخلال بالتوازن البيئي الناتجة عن تصرفات الإنسان، والتي تكون متمثلة في تصرفات السائح في حالة السياحة البيئية وما قد يحدثه من تلوث فيها. ومن هنا، ظهرت علاقة أخرى، ولكن بين السياحة البيئية ككل وبين مفهوم التنمية المستدامة، حيث تعتبر التنمية إحدى الوسائل للارتقاء بالإنسان. ولكن ما حدث في العديد من المناطق الرطبة في الجزائر هو العكس تماماً، حيث أصبحت التنمية على حساب هاته المناطق إحدى الوسائل التي ساهمت في استنفاذ مواردها وإيقاع الضرر بها بل وإحداث التلوث فيها، ومنها الصيد المفرط والرعي الجائر.

ضاية الطيور


تابعة  ضاية الطيور اقليما الى بلدية العبادلة  وهى عبارة عن بحيرة أين يختزن الماء السطحي للاودية بوديب، بشار، صفاية وخملية، تتمركز بين سلسلة من الجبال احباسة منقار ولمفيرد. في الخريف والشتاء تعوم تحت الأمطار الموسمية، ولكنها تجف تدريجياً خلال الربيع والصيف وهيى محمية  تضم العديد من الطيور المهاجرة

القبور القديمة


تنتشر بالعبادلة عدة قبور قديمة حيث نجدها في مناطق (السخونة لمفيرد، لمبيديعة حسب الباحث في تراث المنطقة الأستاذ فلاح لخضريعود تاريخ تعمير العبادلة إلى فترات ماقبل التاريخ هده قبور ضخمة يسمّيها الأهالي الكر اكر ويعتقد أن سبب كبر حجمهاأنّ الميّت كان يدفن معه كل لوازمه اعتقادا منهم بأنّه يحتاجها في العالم الذي رحل إليه وفي غياب البحث والمراجع لا أحد يعرف في أي عصر وجدت هذه الأهرامات الصغيرة التي منهما له مدخل ويقال بأنّها قبور النبلاء ومنه ما ليس له مدخل ويقال بأنّها قبور العامّة من النّاس.

الرسومات الحجرية


بصمات الإنسان الذي عمّر المنطقة على مرّ العصور هي كثيرة’نذكر منها النقوش الصخرية: ولعلّ أشهرها تلك الموجودة في وادى قير ولمبيديعة  فيها عدة رموز وإشارات تعكس الحياة القديمة للإنسان ،غالبيتها ترمز للبقر والغزال والخيول الشيء الذي أكد في بعض الروايات الشفهية وتقارير المؤلفين اللاتينيين ان داخل غابات أودية كانت تعيش فيها أفيال، وأبقارا لجاموس, والزواحف والثعابين.

الثقافة الشعبية


رقصة هوبي
تشتهر قبيلة ذوي منيع برقصة فلكلورية مميزة تسمى هوبي وهي أحد التعبير الثقافي وتشبه هذه الرقصة الكثير من الرقصات الشعبية المرتبطة باحتفاليات الزواج في كثير من البلدان لكنها تحمل الكثير من الخصوصية كذلك والتي اكتسبتها عبر مراحل التاريخ الطويل، أما سبب تسمية الرقصة بـ "هوبي" فذلك لأن الكلمة تتردد كثيراً أثناء الرقص ويبقى واضعها مجهولاً حتى اليوم[2].

أهم مميزاتها: كلمة “هوبي” تعني اقتربي، وتبدأ هذه الرقصة بمواويل خاصة تسمى “بونكَطة” يأخد منها ما يعرف بالحماية.وعادة يبدؤون بكلمة : “صلى الله على سيدنا محمد”:” يالهاشمي يا رسول الل”ه.فمنهم من يدق ومنهم من ينقر بكفيه، ثم تبدأ “الماية” وهي حركة تسخينية يعتمد فيها بالضرب بالأكفف وردس الأرض بالأرجل ,وتتقدم البنات إلى وسط الحلقة في تعرج وتمايل إلى أن يتواجهن مع الرجال فيردد الرجال كلمة هوبي هوبي بسرعة فائقة تجعل من صوت الراقصين نغمة خاصة وإيقاع مميز فيجلبهم إلى الحركة والتمايل كل هذا يتناسب والإيقاع.ومن مميزات هذه الرقصة أنها لا تعتمد على أية آلة موسيقية.

القصور القديمة


هي عبارة عن قصور  قديمة  كان لكل عرش قصر خاص به  وكان كدالك قصور عبارة عن ثكنات  عسكرية   على الجهات الاربعة لدائرة العبادلة  وللاسف لعدم الاهتمام والترميم  تم تخريبها من طرف العوامل الطبيعية وكدا الانسان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://apc-abadla.rigala.net
 
تعرف على بلدية العبادلة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع بلدية العبادلة  :: حول البلدية :: التعريف-
انتقل الى: